الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

الحلقة الخامسة : مصطلح القيادة الإلهية الثورية في القرآن – الشيخ محمد حسني البيومي الهاشمي


الحلقة الخامسة : مصطلح القيادة الإلهية الثورية في القرآن –

الشيخ محمد حسني البيومي

الهاشمي

مصطلح القيادة الإلهية الثورية في القرآن

أولا ــ تعريف القيادة كمفهوم :

الحلقة الخامسة

سليمان النبي التحدي لحزب الشيطان :

النورانية في مواجهة خط الإلحاد والوثنية :

قال تعالى :

{وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ } : النمل24

وفي الآية الكريمة يظهر الإعجاز الرباني في العطاء الإلهي للقيادة الوارثة ،

والمراد هو تأكيد رسالة العدل والتمكين وقوة حشد الجماهير والخلق للمراد الإلهي في النبوات المصطفاة .. هم قادة " حزب الله " في زمنهم ورسالتهم .. وأن يكون

[ الهدهد ] بقلته الخلقية هو السفير المتجول وحامل السر والملف الأمني المعجز في دولة العدل .. فهذا قدر معجز في بيان الحق الإلهي للقيادة الإلهية

المواجهة مع حزب الشيطان :

واليوم يقف حزب الشيطان منتكسا رأسه تحت قدميه من خزي المذلة وهو يدور يعفر ويحثو التراب على رأسه وهو يرى حالة خروج المهدي وسقوط المملكة البوشوية الشارونية قد اقترب .. وأن صواريخ المهدي المدوية على رؤوس عواصم الوثنية وعبدة الشيطان .. وعرب أميركا قد اقترب .. إن لم يصبح وشيكا ..

وفيه بيان قوله تعالى :

{فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ }سبأ16

[وقوله تعالى : { فأعرضوا } أي عن توحيد الله وعبادته وشكره على ما أنعم به عليهم وعدلوا إلى عبادة الشمس من دون الله كما قال الهدهد لسليمان عليه الصلاة والسلام { وجئتك من سبإ بنبإ يقين * إني وجدت امرأة تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم * وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لا يهتدون } وقال محمد بن إسحاق عن وهب بن منبه : بعث الله تعالى إليهم ثلاثة عشر نبيا وقال السدي : أرسل الله عز وجل إليهم اثني عشر ألف نبي والله أعلم ]

تفسير ابن كثير ج1/ 700

قوله تعالى : " لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور (15) فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل (16) ذلك جزيناهم بما كفروا وهل نجازي إلا الكفور (17(

وأنموذج العدل وقائد المملكة يتقدم لنشر العبودية والرسالة ، ويخلق من خلال المعجزات المدوية حالة من التهاوي السريع وانقلاب شمولي على المركب الوثني لحكومة المرأة العجوز المتحكمة فى العقل الإنساني الى درجة الاستخفاف العقلي .. ولكن رسالة العدل لم تعيدهم للقيم التوحيدية رغم إيمان الملكة السبأية ، وكان الإعراض هو تاج الغرق .. وفيه قول الحق :

{اذْهَب بِّكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ }النمل : 28

{قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ }النمل : 32

{قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ } : النمل29

{قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ }

: النمل : 39

ورغم الانبهار كان الملأ يزيفوا حقيقة كتاب الحق والبسملة وحق محتوياتها المعجزة .. وهذه هي حالة الحكام الأرضيين اليوم وهم يتمردوا على الحقيقة الإلهية ويفتح العملاء السبأيين الجدد أرض المسلمين لتخزين أسلحة أميركا النووية وتحويل الأرض المفتوحة بالدم الى مقامات لبقايا النفايات النووية ..

والأمة أمام هذا التمرد الجمعي الشيطاني وهيمنة حكومة الشيطانة كونداريزا رايس السبأية السوداء ... تقف بمقاوميها ومخلصيها تنتظر المخلص الأكبر لآل محمد الطاهرين ..

{وَصَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ }النمل43

وفي مواجهة حالة الشك في التحرير من الجموع رغم القوة .. كان الخيار المبهر المعجز والعناية الإلهية المبهرة في إسقاط الحقيقة الوثنية وحالة الغرور السياسية والتي يقف معها بالطبع حالة التزييف والتعبئة من جوقة فقهاء البلاط ومنظري الزيف وهي الحالة المتكررة ذاتها في واقع التحدي الموسوي للمركب الوثني الفرعوني المتأله . وهذا الخلاص المرتقب في ظلال الإيحاء في معاني التجربة يؤكد اليوم على أهمية الحضور المهدوي المعظم وعلى حضور جماهير المهدي الصالحين ..

وهو بيان قول الحق تعالى :

{قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ }النمل40

{وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ } الرعد43

وهنا نكتشف السر وكلمة السر في الخلاص الأممي في الحاملين لعلم الكتاب .. وهوإسم الله الأعظم أو بركة منه .. وسنرى هذا التباين في الحالتين القرآنيتين ،

.. في خطاب الآية الأولى تؤكد على الحالة السليمانية المخصوصة وهو :

{ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ } وقد تحدى الكفر وأسقط مشروعية حزب الشيطان في الحالة السبأية .... ولكن في سورة الرعد يبدو لنا البيان وكشف روح التجلي المقبل وهو قوله تعالى : { وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ }الرعد43..

والخطاب الثاني : موجه للحالة المحمدية المواجهة في آخر الزمان ... والذي عنده علم الكتاب المعجز هو [ أمير المؤمنين علي عليه السلام ] وقد احتوت سورة الرعد المباركة على هذه الثنائية المقدسة [ النبي محمد صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين عليه السلام ] وما أصطلح عليه " بالحالة المحمدية العلوية "

{وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }

: الرعد7

جاء في التفسير:

[ عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : لما نزلت : { إنما أنت منذر ولكل قوم هاد } وضع صلى الله عليه وسلم يده على صدره فقال : أنا المنذر { ولكل قوم هاد } وأومأ بيده إلى منكب علي فقال : أنت الهادي يا علي بك يهتدي المهتدون بعدي]

تفسير الطبري ج7/341 قوله تعالى : " ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه إنما أنت منذر ولكل قوم هاد /7 = الشوكاني : فتح القدير ج3/99 قوله تعالى " له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له وما لهم من دونه من وال (11)

= تفسير الدر المنثور ج4/608 قوله تعالى : " الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد وكل شيء عنده بمقدار (8(

..نفس المصدر السابق 1041 مسند أحمد بن حنبل ج1/126 رقم =

{قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }يونس58

وفي الثنائية التفسيرية أيضا يشار : الى أن الفضل والرحمة هو النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين عليه السلام .. والفرح هو فرح آل محمد والمسلمين والأمم بظهور خليفة الله وحجته المهدي الموعود والمخلص العتيد عليه السلام ..

وهذه الثنائية نراها متكررة في كل سور القرآن مشيرة الى التمكين والظهور والاستخلاف وهو بالمختصر فرح آل النبي محمد عليهم السلام في العوالم بظهور وليهم وولي كل الثوريين الربانين في كل الأرض .. ونرى ذلك بوضوح : في جميع تجارب الأنبياء عليهم السلام وتحديدا الخيار الموسوي الهاروني والخيار الداوودي السليماني .

وهي ثنائية مسيطرة على القرآن وفي كليتها القرآنية تؤكد روح التحدي الإلهي في القيادة الإلهية المحمدية الخاتمة .. في مواجهة أهل عداوتهم .. وتختم كما قول الكلية القرآنية والحديث النبوي بخليفة الله المهدي المنتظر لدى الشعوب والأمم عليه السلام وهو الذي يملأ الأرض ــ كل الأرض ــ عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا " ... .. " بنا بدء الدين وبمهدينا يختم " ... الحديث

وقد فصل موضوع الختم النوراني للنبوة بالمهدي عليه السلام .

في كتابنا :

[ المهدي : النزول ـ الخروج ـ تحرير القدس ]

... علم الكتاب سر الله في التكوين والخلق وهو مرادنا وغايتنا من إسم الله الأعظم نفتح به الفتوح ونسقط به شرعية الطغيان والمستكبرين الخاسرين.. وننكس به رأس الشيطان الأكبر وبؤرة المفسدين ونفقأ به بؤبؤ الدجال في عينة الطافية المتدلية !! واللامعة المخزية من عار الغضب لسقوط أورشليم وروما وكذا مدريد و أوسلوا وأنا بوليس .. وكل مقاعد ومحطات العار التي يهرع لها عرب أميركا خدمة للخبيث إبليس والدجال !!

{ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ }المجادلة19

كلمة السر : الذي عنده علم الكتاب :

قال تعالي في إبراز قيمة روح التحدي الإعجازي الإلهي لدولة حزب الله :

{قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ }النمل /40

الأنموذج المراد غايته من الخطاب القرآني هو تبيان سر العلاقة بين البسملة وهي رمزية بدء الخلق وآل النبي محمد عليهم السلام : التوجه بآل محمد من سليمان النبي عليه السلام " قال أمير المؤمنين عليه السلام :

نحن النقطة التي تحت الباء في البسملة : تحديد القيادة السليمانية بالخيار الخاتم المأمول وهم النبي وآله المطهرين

{إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ } : النمل30

وقد ذكر القندوزي رحمه الله : في : ينابيع المودة :

[ وفي الدر المنظم اعلم أن جميع أسرار الكتب السماوية في القرآن وجميع ما في القرآن في الفاتحة وجميع ما في الفاتحة في البسملة وجميع ما في البسملة في النقطة التي تحت الباء . قال الإمام علي كرم الله وجهه ــ وعليه السلام والرضوان ــ

: [ أنا النقطة الني تحت الباء . ]

وقال أيضا : [ العلم نقطة كثرها الجاهلون والألف وحده عرفها الراسخون

وقال أيضا : [ سلوني عن أسرار الغيوب فإني وارث علوم الأنبياء والمرسلين ]

ــ أخرج ابن المغازلي بسنده عن أبي الصباح عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

[ لما صرت بين يدي ربي كلمني وناجاني فما علمت شيئا إلا علمته عليا فهو باب علمي ]

ينابيع المودة : للعلامة الفاضل سيخ سليمان القندوزي الحنفي الجزء الأول : الباب : الرابع عشر ص69 ط1/ في استانبول بإذن نظارة المعارف الجليلة ــ حسب المسجل في الطبعة ــ منشورات مؤسسة الأعلمي للمطبوعات بيروت ــ لبنان

وهنا ينكشف جليا من هم الراسخون في العلم و القرآن .. ومن هو :

[الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ ] غير الإمام علي عليه السلام ومن هو لقمان الحكيم في القرآن غيره عليه السلام .. .هذا هو العطاء الإلهي في رحلة الإسراء و.. هذا مقام أمير المؤمنين في عرش الرحمن .. ذلك هو الإمام المبين في القرآن الذي أحصى الله تعالى فيه كل سره

وهو قول الحق العلي :

{إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ } : يس12

يراجع للتوسع : قراءتنا في : مصطلح " سلطانا مبينا في القرآن " ..

: أي النبوة وختم الرسالة بالولاية : " بنا يختم " وربط النبي صلى الله عليه وآله وسلم الأنموذج المهدوي المحمدي بالمقام السليماني :

[ فروي أن جميع ملوك الدنيا كلها أربعة : مؤمنان و كافران فالمؤمنان سليمان بن داود و الإسكندر و الكافران نمروذ و بخت نصر و سيملكها من هذه الأمة خامس و هو المهدي ]

القرطبي : التذكرة ج1/ 684 باب ما جاء في مكة والمدينة وخرابهما

وعن عبد الله بن عباس، رضي الله عنهما، قال:

[ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ملك الأرض أربعة؛ مؤمنان وكافران، فالمؤمنان ذو القرنين وسليمان، والكافران نمروذ وبخت نصر، وسيملكها خامس من أهل بيتي ]

أخرجه ابن الجوزي ، في تاريخه. = عقد الدرر في أخبار المنتظر : الفصل الثالث: '' في ما يجري من الملاحم والفتوحات المأثورة خارجاً عن ما سبق آنفاً من الأحاديث المذكورة ''

وفي الحديث النبوي تأكيد إضافي على ختم الملك الإلهي بخليفة الله المهدي عليه السلام وهو الخاتم الفاتح المبارك لكل الأرض .. وهو التجسيد لحتمية انتصار حزب الله على حزب الشيطان ، والحديث يقسم بذاته الحالتين إلى حالة العالمية الوثنية والكفر العالمي " نمروذ وبخت نصر " وحالة العالمية الإسلامية ودولة العدل الإلهية

" سليمان والمهدي عليهما الصلاة والسلام .... وهما رموز العدل الإلهي في الأرض .. لكن الختم لا يبكون إلا لمن بدأ الرحمن به الخلق والنبوة وهم محمد وآل محمد الطاهرين .. وسيختم بهم الخلق والدنيا : " العالمية المحمدية مركزية العالمية الإسلامية "

الختم النوراني للقيادة الإلهية

[حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا سريج بن النعمان ثنا حماد عن خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق عن رجل قال قلت : يا رسول الله متى جعلت نبيا قال وآدم بين الروح والجسد ]

ج 5/379 رقم 23260 .. و ج4/66 رقم 16674 16674 تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح : الناشر مؤسسة قرطبة القاهرة = فتح القدير للشوكاني ج4/380 في قوله تعالى : قل من ذا الذي يعصمكم من الله إن أراد بكم سوءا أو أراد بكم رحمة ولا يجدون لهم من دون الله وليا ولا نصيرا 17 " = المستدرك على الصحيحين ج2/665 رقم 4209

الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1411 - 1990

[ حدثنا خيثمة ثنا أبو جعفر محمد بن علي الطبري بصور ثنا حفص بن عمر البصري ثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قالوا يا رسول الله متى كنت نبيا قال وآدم منجدل في طينته ]

الكتاب : الفوائد المؤلف : تمام بن محمد الرازي أبو القاسم ج 1/240 رقم 580

الناشر : مكتبة الرشد – الرياض \الطبعة الأولى ، 1412

[قلت وزاد العوام فيه : " وكنت نبيا ولا أرض ولا ماء ولا طين " ولا أصل له أيضا ]

الدرر المنتثرة ج1/351 " ورد الحديث في [ 63 ] مصدرا من مصادر السنة المحمدية

وفي كتابنا : المهدي عليه السلام :

[روى عبد الرازق بسنده عن جابر بن عبد الله بلفظ قال: قلت:

يارسول الله بأبي أنت وأمي، أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء,

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

[ يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك من نوره فجعل ذلك النور يدور بالقدرة حيث شاء الله ولم يكن في ذلك الوقت لوح ولا قلم ولا جنة ولا نار ولا ملك ولا سماء ولا أرض ولا شمس ولا قمر ولا جني ولا إنسي, فلما أراد الله أن يخلق الخلق قسم ذلك النور أربعة أجزاء فخلق في الجزء الأول القلم ومن الثاني اللوح ومن الثالث العرش ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء فخلق من الأول السماوات ومن الثاني الأرضين ومن الثالث الجنة والنار ثم قسم الرابع أجزاء من الأول نور أبصار المؤمنين ومن الثاني نور قلوبهم وهي المعرفة بالله ومن الثالث نور إنسهم وهو التوحيد ]

.. روى عبد الرازق بسنده عن جابر بن عبد الله بلفظ قال: قلت:

يارسول الله بأبي أنت وأمي، أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء,

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

[ يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك من نوره فجعل ذلك النور يدور بالقدرة حيث شاء الله ولم يكن في ذلك الوقت لوح ولا قلم ولا جنة ولا نار ولا ملك ولا سماء ولا أرض ولا شمس ولا قمر ولا جني ولا إنسي, فلما أراد الله أن يخلق الخلق قسم ذلك النور أربعة أجزاء فخلق في الجزء الأول القلم ومن الثاني اللوح ومن الثالث العرش ثم قسم الجزء الرابع أربعة أجزاء فخلق من الأول السماوات ومن الثاني الأرضين ومن الثالث الجنة والنار ثم قسم الرابع أجزاء من الأول نور أبصار المؤمنين ومن الثاني نور قلوبهم وهي المعرفة بالله ومن الثالث نور إنسهم وهو التوحيد (لا إله إلا الله محمد رسول الله) ] كذا في المواهب

كشف الخفاء للعجلوني ج1/ 310 رقم 827

.. وفي أحكام ابن القطان فيما ذكره ابن مرزوق عن علي ابن الحسين عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال :

[ كنت نورا بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام ] انتهى المواهب

نفس المصدر السابق

.. ونقل العلقمي عن علي بن الحسين عن أبيه عن جده مرفوعا أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال :

" كنت نورا بين يدي الله عز وجل قبل أن يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام)

نفس المصدر السابق = النبهاني: الأنوار المحمدية ص10- 11

ثالثا ــ فقه القيادة الربانية

المؤسسة الثورية

1ــ " فقه العلاقات

2ــ فقه التطير الذاتي ـ المرجعية الحسابية المؤسسية ــ تنمية دوائر استخلاص العبر من الأخطاء المؤسسية ــ سياسات طرح البدائل ــ القدوة القيادية

المؤسسية ـ العمل الثوري ليس مشروع بطالة ــ العلاقات التغريبية الداعمة ليست بنائية ــ نبذ القيادات النفعية والشركاتية ـ الفقه التعاوني القرآني وأدلته " ...

3 ــ رفض الذاتية والمصالح الشخصية " الفكر الأنوي "

والعمل على إعلاء غايات المشروع الإلهي ــ الإعلام والتعبئة الإيمانية لا التعبئة التحريضية : التوحيد لا التفريق " واعتصموا ـــ أساسيات الفكر التوحيدي هو الأنموذج

4ــ إنسان حزب الله هو المرشح لغايات التنظيم التغييري ــ رفض تصدير أنموذج الثورة المضادة وقوانين الانتقام المذهبي والطائفي : المؤسسات غير الطائفية ــ شمولية التعبئة تعني شمولية الاستفادة ومقاطعة سياسات التحريم بالجملة ــ ورفض تصدير الفقه التمزيقي في الأمة وربطه بسياسات التوزيع العادلة : أي رفض حصر المساعدات في المؤسسات الربانية على أفراد حزب الله ـ المؤسسات الثورية المفتوحة تتطلب قيادات أصولية منفتحة غير فئوية

5ــ رفض تصدير سياسات الفتاوى التحريمية والفكر الإكراهي

" ولا تكرهوا ... " فكر الأمة للأمة وحزب الله هو حزب الأمة وإنسان حزب الله هو إنسان الأمة ـ " مصطلح الأمة وأنموذج المطهرين ..

6 ــ قادة آل البيت عليهم السلام هم قادة العدل ..

ــ تعبئة الأمة والجماهير على سياسات العدل وإعلاء

ثالثا ــ المؤهلات القيادية :

1 ــ القيادة المناضلة ودورها " مفهوم القيادة التاريخية " :

وفيها عناوين نسجلها لبحوث قادمة ..

: الأقدمية ليست التاريخية ــ القيادة المؤسسة ليست تاريخية ــ أبعاد القيادة التاريخية وأدلتها ــ القيادة الأصولية التاريخية ـــ القيادة الفقهية ــ رفض كل أشكال الصنمية القيادية والتأليه القيادي ــ " ــ مفهوم القيادة الرمزية ــ سياسات الرمزية القيادية ــ تقدير وإعلاء القيادة المنهجية ــ قيادة المطهرون وأدلتها : " الأنموذج النبوي والأئمة عليهم السلام ــ الأنموذج الموسوي الهاروني ــ أنموذج لوط النبي المطهرون : " أخرجوا آل لوط من قريتكم ... " " ونجيناه وأهله .. " ــ القيادة الوصولية بوابة الاختراق الأمني والمنهجي ــ مؤهل القيادة الصالحة التطهيرية المشهودة والمشهود لها .. ــ تاريخية القيادة الأصولية مميزة بشروطها ــ

2ـ قيادة قادرة على التأصيل الفقهي الثوري :

القيادة الإلهية هي المرجعية الفقهية .. " وحدة الإفتاء الأصولي ــ الإفتاء الثوري الروحي قاعدة المنهج التغييري ــ الثقافة التغييرية نتاج الفقه الثوري ــ الثقافة السياسية ومخاطرها على الفتوى ــ المشايخ النظاميين والفتوى ــ فقهاء الأزمات ــ فقهاء الدم " لأقتلنك " ...

" الفكر القابيلي وفكر المؤامرات الفئوية يخلق الأنموذج التآمري وفكر التصالح مع العدو المركزي ـ وتحويل النصوص الإفتائية إلى خنجر في قلب الأمة والمشروع الإلهي ــ رفض تسلل مشايخ التكفير لسلم القيادة التغييرية ــ التكفير المجتمعي مخالف للمنهج الإصلاحي ــ المنهج الإصلاحي هو الفكر المهدوي وفكر المهديين ــ المشروع المهدوي العادل البديل ــ القيادة الروحية الأنموذج تسقط مشروع الوسائط النفاقية ــ الكوادر الفقهية الروحية التوحيدية غير المذهبية هم المنفذون لمقام جليل الثورة القيادية ..

ــ القيادة الفقهية العادلة ملهمة ومختارة ورجالهما إلهيون مختارون " المرجعية الإلهية " ..

3 ــ القيادة التحريرية " تحرير الأرض والإنسان "

[ حرب التحرير الشعبية ـ التحرير من الثقافات المتغربة والمضادة لروح الإنسان ـ سياسة المواجهة مع الثقافات الوثنية " الإشراكية " ـ الثقافة السياسية والتحليلية المواجهة ــ سياسات نبذ العنف والقتال الداخلي " التذابح الفئوي والداخلي ــ تصدير فكر المقاومة للسياسات المتغربة ــ مواجهة سياسة المقاومة غير المنهجية ــ تعبئة الأمة بالفكر التنظيمي وسياسات الوعي الأمني الروحي والتوكلي وكشف سياسات المستكبرين ورواد الفكر الشيطاني .

4ــ قيادة حزب الله الإلهي "

القيادة الجماهيرية المبنية على قاعدة حزب الله ."

ــ القيادة الموحدة غير المبنية على سياسة التحالفات والحلول والتوفيقية والمصالح الدنيوية ــ رفض الخيارات النفاقية في القيادة ــ مواجهة الثقافة النفاقية ـ رفض المنهج الشركاتي في القيادة " الأنموذج الليبرالي الأمني " السي آي إيه ـ الأمن القومي الغربي الشركاتي ـ الأنموذج الأعرابي الفريسي نهاية حركة التاريخ ــ سياسات النهب التنظيمي والوسائط ـ إبراز نظام المحاسبة من خلال إعلاء الهيبة التنظيمية والروحية لإنسان حزب الله ــ خلق أنموذج الولاية في الفكر الإعلائي : " الأعلون المؤمنون " ــ الإعلائية القيادية تعني مركزية القيادة الإلهية ــ القيادة الاصطفائية ومدلولاتها ــ القيادة الموعودة ربانيا : " المصلحون الغرباء " القيادة الإصلاحية لا تعني القيادة التوفيقية بل ربانية القيادة ــ

ــ رابعا : المشروع الثوري الإلهي

قواعد المشروع التغييري في الثورة

" قيادة قادرة لربط المشروع الإلهي بالمصالح الدنيوية " الصبغة الإلهية " ـ القرآن مشروع إلهي أرضي غاياته أخروية ــ الخيرية في المركب التغييري ــ أنفعهم للناس ــ الأدلة الحديثية ــ الأولويات والتبني على مستوى المشروع السياسي والاجتماعي ــ التأكيد على الثوابت مع المخالفين وبيان القدرة التأثيرية على البنية البنائية المجتمعية ــ تثوير المؤسسات الثورية فكريا وسياسيا واجتماعيا ــ سياسات التفرغ في الأفراد " رفض الإتكالية ، التفريغ المالي ــ إنسان الثورة لا إنسان الشركة ــ

" الشركة الثورية " ـ القيادات المؤسسية الربانية وثقافتها المؤمنة بالثورة لا على أساس الشهادات الدنيوية وتزكيات شهادات الزور "

: كتابنا الغيبة : أشكال الشهادات

ــ رؤية للعمل التغييري الثوري :

ــ الرؤية الروحية :

ــ الرؤية السياسية والإستراتيجية : " تطلعات وآفاق المستقبل ــ الاستشراف القرآني والتحليلي السياسي " قيادة تحليلية ــ قيادة أمنية برؤية أمنية توكليه تأخذ بالعلوم و التجارب الأرضية

ــ الرؤية التنظيمية : وعلم التنظيم كعلم ــ العقلية التنظيمية الأمنية ..

ــ الرؤية الرقابية في القيادة : " الرقابة الرقابية الربانية ــ الذاتية ـ إسقاط النصوص على الخطط الرقابية الذاتية ــ المحاسبة الذاتية " كتابنا : الغيبة مثال ــ علم الرقابة

ــ المشروع القادر على الرد والحلول :

ــ قضية فلسطين المقدسة قاعدة المشروع الإلهي

ــ القيادات المركزية في المشروع التغييري

ــ القيادات التغييرية المرتبطة بها والقادرة على تحقيق غاياتها

ــ الغايات المرجوة في الثورة الإلهية

ــ تحرير الأرض والإنسان :

1ــ تحرير الإنسان :

ويوجز هذا العنوان في تأكيد قضية التحرير الإنساني من قيود وأغلال الواقع الأرضي الظالم وحالة الطغيان الملكي الوراثي وأنظمة الجور المستبدة الطاغية وتحرير الإنسان من قيود القوانين المستغلة وسياسات التبعية والأحلاف الوثنية الناهبة .. وتحريه بالكلية من الفكر والعقائد الماشيحانية والممثلة في المنظومات الذيلية الحاكمة في البلاد المسلوبة والمنهوبة والمحتلة بأنظمة عسكرتارية قبلية مأجورة ,متسربلة بسريال الغطاء العسكري للدول الناهبة .. وتحريره من فكر وإيديولوجيات القوة القهرية وبروليتاريا العسكر والمنهج العمالي الزائف ومناهج الذبح الستالينية القائم على الدموية القهرية في تثبيت الفكر اليساري الرجعي والقائم على الفكر الإلحادي من خلال فرض المصطلحات البديلة للمصطلح الإلهي بمصطلحات يهودية وثنية وهي أصل الماسونية السوداء والزرقاء في قلب موسكو والصين وفرنسا معاقل الوثنية الأيديولوجية ومثال ذلك " مصطلح اليسار الثوري " وفي القرآن النقيض : " مصطلح اليمين الثوري وهو مصطلح قرآني وفيه قوله

تعالى : {وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ } :الواقعة27

{لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِ } : الواقعة38

{وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ } : الواقعة90

{فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ } : الواقعة91

{إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ } : المدثر39

وفي قراءة مفصلة لمصطلح " اليسار الثوري " سنراه محاولة تآمرية على المصطلح الإلهي والبديل الوثني المتناغم مع المصطلح القرآني :

" أصحاب الشمال " وهم الوثنيون الكافرون والمعبر جليا عن حقيقة حزب الشيطان في القرآن .. وهو قوله تعالى :

{وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ }الواقعة41

وهم أهل النار والمنكرين لقيمة الحقيقة الإلهية .. وهم الطاغوت الأكبر في المصطلح الديني والكتب السماوية والله تعالى يأمر باجتناب حزب الشيطان الخاسرون وما سماه القرآن في مصطلحاته : ب " الطاغوت ، أصحاب النار ، حزب السعير ، أو " أصحاب السعير " .. وهو المعرف بالعداوة ذكره في القرآن ..

{وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ }الملك10

وفي قوله تعالى :

{فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقاً لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ }الملك11

والقرآن في منهجيته الرسالية التربوية وعبر القيادة الإلهية المصطفاة يؤسس لثقافة الرفض والثورة المعادية لحزب : [ أَصْحَابِ السَّعِيرِ ] .. ويؤكد عبر الثقافة القرآنية لفكر الثورة على كل المنهجيات الوثنية الشيطانية وحكومات الطاغوت الشيطانية وموارد ثقافته الملعونة ..

قال تعالى :

{إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ } : فاطر6

{وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ }لقمان21

{ وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ }الشورى7

{وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُوماً لِّلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ }الملك5

وأمر تعالى في علاه باجتناب حزب الطاغوت وملاحقة أبالسته من الجن والإنس فهم تمثيل لقوى الطغيان الموحد في مواجهة كل الرساليين الموحدين .

وهو الممثل في قوله تعالى بعدم اتخاذ مادة الماسون وحزب الشيطان من اليهود والمشركين من الجن والإنس فولايتهم الابليسية ولاية موحدة ونقيضه لولاية الله تعالى الموحدة : قال تعالى :

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }المائدة51

{وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ }الأنفال73

{إِنَّهُمْ لَن يُغْنُوا عَنكَ مِنَ اللَّهِ شَيئاً وإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ }الجاثية19

والآيات تكشف عن حالة موحدة من الطغيان الوثني ..

وهو قوله تعالى :

َ { مَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256

{اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة257

{الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً }النساء76

{قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللّهِ مَن لَّعَنَهُ اللّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَـئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيلِ }المائدة60

{وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ }النحل36

{وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ }الزمر17

وفي قراءتنا للمصطلح القرآني

[ مصطلح اليمين والشمال في القرآن ]

.. نكتشف القيمة الجائرة من الفكر اليهودي الإلحادي الوثني المبني على عقيدة الحرب على الأديان كما في مقررات الماسونية وتزوير لحقائق التفسير والمصطلح القرآني والذي ترك بصورة وأخرى تأثيرات رجعية مستوردة من الأساطير الوثنية وقصص كتب العهد القديم .

. وقد فصلنا الموضوع في كتابنا :

[ الأنبياء في مواجهة العقيدة الوثنية الإسرائيلية ]

والقرآن والخطاب النبوي الكريمين يؤكدا على ثقافة العداوة ومنابذة فكر التطبيع الحادث مع العقائد والسياسات الإسرائيلية القديمة الجديدة .. وهذه الثقافة الإلهية هي الأساس المركزي في القيادة الإلهية : المثال المتطابق مع القرآن قال النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم عن قيمومة القيادة الإلهية الوارثة :

[ علي مع القرآن و القرآن مع علي لا يفترقان حتى يردا علي الحوض ]

الصواعق المحرقة : لإبن حجر الهيثمي ج2/316 ، الناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت الطبعة الأولى ، 1997 = المستدرك على شرط الصحيحين المؤلف : محمد بن عبد الله أبو عبدا لله الحاكم النيسابوري ج3/134 رقم 4628 \ ـ الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت ط1 / 1411 – 1990= = كنز العمال ج 8/897 رقم 32912 الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م = الطبراني : في الأوسط ج5/135 رقم 4880 الناشر : دار الحرمين - القاهرة ، 1415

وفيه التلازم الوثيق بين حالة الولاية الوارثة [القيادة الإلهية ] والقرآن الكريم وهذا التلازم التطبيقي الشاهد هو المعبر عن حالة حزب الله الغالبون وهو القادر بقيادته الإلهية على تطهير الأرض من أرجاس اليهودية الشيطانية والمحك المركزي بين القيادة الإلهية والقيادة الشيطانية هو تحرير الأوطان بعد تحرير الإنسان 0

تحرير الأرض :

وفي قراءة المصطلح القرآني وجدنا أن مصطلح [ الأرض المقدسة ] قد جاء

[ لمرة واحدة ] توحيدية 00 وهو رقم توحيدي معجز يعبر في ذات الوقت عن مهمة موحدة ودلاله تعبيرية واحدة 00

وهو قوله تعالى :

{ يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين * قالوا يا موسى إن فيها قوما جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها فإن يخرجوا منها فإنا داخلون * قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين * قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون } ( المائدة : 21 - 24 )

وفي القرآن تؤكد هذه التوحيدية على رمزية واحدة محتومة وهي لا تكون إلا عبر فكر التحدي القرآني المعادي لحزب الشيطان وقاعدته اليوم في " إسرائيل الوثنية "

والقرآن يؤكد على الحتمية التحريرية وهذه هي مهمة الخليفة الإلهي " القيادة الإلهية " وضرورة التهيئة لفكر الخليفة التحريري وإبراز جيل بنائي للحالة المهدوية القادمة وقد حددنا ملامحها في دراسة مهمة مسبقة تؤكد على السياق التحريري المقدس

دراستنا : الأبدال آل البيت قيادتنا ووجهتنا منشورة على شبكة الانترنت على العديد من المراكز والمواقع : انظر موقعنا ( مركز دراسات أمة الزهراء ) :

http://elzahracenter.wordpress.com/2010/06/22

http://alsajdoon.wordpress.com/2010/08/11

http://alsajdoon.wordpress.com/2010/08/11-2

قارئي عاشق مصطلحي انتظر على محطة الموعود القادم قائد نور المصطلح فقد جاء الفجر من نور الهي نفحة نور أسجلها ..

أسجلها ولا أتردد ..

سطوري في الصفحة فأنظر تحت النور تجد النور بنفحة نور ..

قصيدة نثر تغزو الدرس بروح تنطق ترسم نور في مصطلح قيادة الهي نور العشق ..

مصطلح قيادتي إصبر برهة لأعاود درسي ..

وهذي نثرية نور تتفجر توقف درسي برهة ..

من التفسير وعلم المصطلح القرآني ...

لنور يعشق من روح الله ثورة مصطلحي ..

فتغزو درسي رغما عني ....

فينطلق لساني عذرا أنفا عني ..

وهذي نثرية نور تتفجر توقف درسي برهة ..

بالهام فقلت لن أبارحها الصفحة بالمرة ..

http://mostalahkoraan.blogspot.com/2010/10/blog-post_4988.html

نظرت الساعة بحق اسأل روح الهي ..

الهي طال الشوق أريد وصالي الساعة ..

فأخذتني أبصر نور في وجه رسولي يشرق ....

كاد من عالم الروح ينطق أمر الثورة ....

فانهار الحصن الغيبي المحبوب ...

على رأسي يغزو روحي بلغزي الغيبي ...

يؤصل نورا من وجه رسولي القمري اكتب ولدي ...

وأهدي عشقي وحبي من نور إمامي القائد قادم حتما ..

أخذتني برهة من نور البحث ..

الى نور الوردة من عالم نور ...

من عالم نثر في عالم عشقي ..

تأخذني الساعة دمعة ..

سألت الهي الساعة الهي تأخرت علي بوصال ...

لا احتمل الهي التأخير عن روحك برهة ..

خذني لروح القدس العرشية ...

التمس الساعة عشقي لأنال الحب المتجدد ..

سقط كوب الشاي من بين يدي ..

فقلت الهي أهذي إشارة رمز لعشق أم شارة غضب مني ...

افتح لي من روحك وأنا الرمزي في كل شؤوني ...

افهم نوري برمز الروح ومثال القرآن ثورة عشقي ..

الهي اكشف سري المخبوء بفرج إمامي لنصنع من نورك مجد ..

هذا عجب من شهور حجب النثر وثورة شعر ..

الحق يقول بروحي لا تقلق عبدي ..

حبي نازل وأنا صانع ثورة عشقي ...

من قلب حبيب العشق محمد عليه صلوات الهي ...

بتلاميذ الصرح المأخوذ من قصر السبأ امرأة تملكهم ...

الى حظيرة آل محمد ...

عليهم صلواتي ...

لثورة تغزو الافساد المتجمع في حظير نازي ...

قاتل عشاقي أنبياء نور الرسل في قلب القدس ...

أجمعه من سنين الغيب حتى يأتي الطوفان الموعود ...

وأنا المنتقم لكل عشاقي أحييهم لرائد قلعة حبي ...

خليفتي يقوم بمقام نبيي المعشوق الأول ...

اكتب يا ولدي وعز الهي أنت قرة عين النور ...

هذا وحي يجري على لسان العشق ...

من روح جد الأجداد بمكة ...

يسكن روحي في قلب القدس ...

ويرمم ثورة قدس جوار مقام النور المهجور ...

من الأعراب بغزة هاشم ...

هو قبر جد أبي السيد هاشم عليه سلام الهي البار ...

بأجداد نبي العشق السجادون من عمر الأزل ....

حلمي ومقري في الثورة . .

الهي اسجد شكرا لي من عصارة قلب زكاها ...

زكاها نبييك روح العطر لإمام المجد المهدي الموعود القادم ...

وانتم قرائي أدركوا ثورة عشقي دخلت ...

رغما عني في بوابة مصطلح القرآن لترسم في الموقع ...

رباط الجأش بين قمة نور رباني وثورة عشقي ..

فتبارك من روح الهي موقع نور في التاريخ المتجدد ..

ففتش قارئي عني في موقع أمي الزهراء معلمتي

هو الذي فجر هذي الليلة من روح الهي القدوس..

ثورة نور لثورة عشقي ..

عشق النور في مساحة حظيرة قدس تتدلى الساعة

http://hobelahy.wordpress.com/2010/08/30

أخذت لساني من يوم ميلادي الأول مدخرا لثورة ختم قدسية ..

اصمت خذ كل الدور لثوره زيف الدجال ..

لن اصمت وشمس أبي جد الأجداد عليه صلوات الهي ..

تسيطر على ثورة كفي بشاهد نور ..

يهيمن من روح الله على قلمي في زمن العشق الرباني الصاعد ...

نور لي يغزوني في عمري المحبوب في أبدية ربي الخالق ..

من قلب جداي محمد عليه صلوات الهي وبعلي نور العشق ..

أعلاني ربي بهما ونور قبلة قلبي....

بعصابة نور العشق ترسم على روحي ..

أمي القدسية ...

فاطمة الزهراء عشق التفسير النور ....

يلامس عشق النور النازل من حظيرة قدس ...

حظيرة قدس محمد عليه صلوات الهي نحو القدس ..

كلماتي لا تتوقف أبدا لثورة تفسير تتمجد ...

بين ثنايا التفسير أهديها بعمق الحب العشق ...

يلامس خدي بقبلة إمامي المعشوق ...

المهدي تلامس روحه خداي ...

اصبر حبي اقترب الفجر أوشك .. أوشك ...

اعلم سرك في الكلمات كفالك الى التفسير اذهب ..

والساعة قرائي من يدرك سري ... !!

والساعة قرائي من يدرك سري ... !!

سر الإلهام الجاري ببحر من قلب

ثورة مصطلحي استجمعها الرحمن بلحظة عشق ...

في موقع نور متنور هو ذاته كلمة سري :

( موقع المصطلح القرآني )

http://mostalahkoraan.blogspot.com/2010/10/blog-post_4988.html

فيه أكشف سري من قلب العشق ...

ونور متأجج آتيني برسوم عشيقي في عالم حبي الأول ..

مهدي عوالم يكشف في :

( مصطلح القيادة الالهية )

أدرك بسفينة آل محمد سر الطوفان القادم ...

وهذا موقع مصطلح القرآن الجديد المتجدد ...

يؤصل نور الثورة ...

في مواجهة عمائم زيف في وجه الحالة الثورية ..

عذرا قلمي عذرا أتوقف وبحر النثر لا يتوقف ..

يدركني يسارعني ...

وعيني ترنوا لموقع الحقائق عراقي ...

ينشر نثري وقضية قدس ..

فأفهم بنور بصيرة عشقي ....

هذي لك حقيقة من نور إلهك ...

أدركها لعباد الرحمن قبل الطوفان ...

والمقصود حقائق نور إلهك ...

ستغزوا قلوب أهالي عراق من قلب القدس ..

بورك فيكم نتواصل في الدرس الأول

بنفحة روح إمامي في قلب الدرس المعشوق ..

متابعة البحث

تحقيق نظرية ثورة الدفاع عن المستضعفين

ــ النزعات الإنسانية في القيادة الإلهية

ــ العقلية الربانية في المشروع الرباني

ــ خامسا : اتجاهات وأهداف القيادة

ــ المشروع التحريري العالمي وتصوراته :

ــ المنهجية التحريرية الثورية

ـ الإمكانيات القادرة على تحقيق المشروع

الإمكانيات الإعدادية التنظيمية

ــ الإمكانيات التعبوية في الأمة

ــ التعبئة الجهادية والنفير العسكري

ــ التعبئة الإعلامية والسياسية

اتجاهات عملية التعبئة :

الاتجاهات الإقليمية الداخلية

ــ الاتجاهات الدولية " المنظومات الدولية ـ الأحلاف العسكرية "

ــ الأحزاب ــ الأفراد ــ القوى الشعبية

ــ جماعات الانتشار العسكرية " فكر الاتصال الجماهيري ـ نظرية الاتصال الجماهيري "

ــ التخطيط الموحد والقيادات الجهادية الموحدة " مركزية القيادة وتعددية الانتشار "

ــ أولويات التخطيط الحربي " فلسطين ـ خط المواجهة مع إسرائيل "

النقاط الخلفية " دول و جماعات منتشرة في العالم الإسلامي والعالم

ــ جماعات التجنيد الدولية وبرامجها

ــ علاقات القيادة المركزية بحركة التجنيد

ــ علاقات الجماعات الدولية بالقيادة" خليفة الله "

ــ وسائل حركة الانتشار وقدراتها

ــ سادسا : القوة الملكوتية والروحية

في الثورة الإلهية

ــ دور الملائكة الكرام في التأثير والانتشار

ــ الجن الصالحين والمشاركة في النفير والقوة العسكرية

ــ قوة الصالحين والأولياء ومشاركتهم العسكرية

ــ القوى الملكوتية الإنسانية وعلاقتها بالثورة

سابعا : الأرض المقدسة والقيادة الإلهية الثورية

ــ القدس المقر المركزي للقيادة الإلهية

ــ دور أهل فلسطين في القيادة " الأبدال "

ــ المحور الشامي وعلاقته بالقيادة

ــ المقدسات الإسلامية رمز محور المواجهة

بورك في سمعكم قرائي المحترمين ..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله الطاهرين المنتجبين

بقلمـــي

المفكر الاسلامي التجديدي

الشيخ محمد حسني البيومي

الهاشمي

" محمد نور الدين "

أهل البيت عليهم السلام

فلسطين المقدسة

______________

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق